عودة كرة القدم إلى سانت جيمس بارك.. نيوكاسل يونايتد يستضيف وست هام يونايتد

عودة كرة القدم إلى سانت جيمس بارك.. نيوكاسل يونايتد يستضيف وست هام يونايتد

بعد فترة التوقف الدولية، يستعد سانت جيمس بارك لاستضافة إحدى المواجهات المثيرة في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يتقابل نيوكاسل يونايتد ووست هام يونايتد بهدف تعزيز مواقعهما في الصراع على المراكز الأعلى.

فريق نيوكاسل يونايتد، الملقب بـ “Magpies”، يسعى للتألق بعد خروجه من كأس الاتحاد الإنجليزي بعد الهزيمة في ربع النهائي أمام حامل اللقب مانشستر سيتي. يطمح الفريق في تحقيق الانتصار لتعزيز موقعه في الجدول وتحسين فرصه في المنافسة على المراكز السبعة الأولى التي تضمن البقاء في الدوري الممتاز للموسم المقبل.

من جهة أخرى، يحاول فريق وست هام يونايتد، الذي يعرف بـ “Irons”، استغلال الفرصة لتحقيق الانتصار بعد تعادله الأخير أمام أستون فيلا. يتطلع الفريق للعودة إلى سكة الانتصارات وتحقيق نتيجة إيجابية تسهم في تحسين ترتيبه في الجدول وزيادة فرصه في المنافسة على المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية المقبلة.

مباراة الغداء يوم السبت في سانت جيمس بارك تعد فرصة مثالية لكل من الفريقين لتحقيق الانتصار وجني النقاط الثلاث، وسط توقعات بمباراة مثيرة ومشوقة تليق بروح الدوري الإنجليزي الممتاز.

نيوكاسل يونايتد يودع كأس الاتحاد الإنجليزي وينتظر التحسن في الدوري الممتاز

شهدت مباراة ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بين نيوكاسل يونايتد ومانشستر سيتي مجموعة من الأحداث التي لم تكن مواتية لفريق “الببغاوات”. فقد قطع الفريق أرقامًا بلا أسنان في الثلث الأخير من المباراة، وانتهت المباراة بالتراجع عن فرصه في التأهل بسبب انحرافين مؤسفين في الشوط الأول.

في الدقيقة 13، تسببت محاولة برناردو سيلفا في ارتداء كرة بطريقة غير متوقعة من ساق دان بيرن وتجاوزت حارس المرمى مارتن دوبرافكا، قبل أن يسدد سفين بوتمان برأسه كرة أخرى دخلت في المرمى دون قصد – وربما كانت على بعد بعيد من المرمى – مما أضعف فرص نيوكاسل في المباراة.

وجاءت هذه الهزيمة بعد خمسة أيام فقط من الهزيمة المحبطة 3-2 في الدوري الممتاز على ملعب ستامفورد بريدج ضد تشيلسي، وهو ما جعل قوات إدي هاو تتذيل منتصف الترتيب في المركز العاشر، أربع نقاط أسوأ حالا من خصومهم القادمين.

على الرغم من أن نيوكاسل لم تشهد الكثير من الأهداف في الدوري الممتاز منذ مطلع العام، إذ سجلت فقط 45 هدفًا في تسع مباريات – بمتوسط ​​خمسة أهداف لكل مباراة – إلا أن الفريق يعاني من نقص في الدفاع وتسجيل الأهداف يعتبر عرضه الأوروبي.

بالفعل، تلقى نيوكاسل أهدافًا في سبع مباريات من آخر تسع مباريات في الدوري الممتاز، ولم يحافظ على شباكه نظيفة سوى مرة واحدة في الدوري هذا العام، على الرغم من فوزهم الساحق على ولفرهامبتون واندررز 3-0 في آخر مباراة لهم في سانت جيمس بارك.

وست هام يواجه تحديات دفاعية قبل مواجهة نيوكاسل في الدوري الإنجليزي

يواجه وست هام تحديات دفاعية قبل مواجهته المرتقبة ضد نيوكاسل في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث لم يتمكن أي فريق زائر من منع نيوكاسل من التسجيل على أرضه هذا الموسم، وهو ما يشكل تحديًا إضافيًا لفريق وست هام الذي يعاني من مشاكل دفاعية.

رغم تألق هجوم وست هام في مباراة إياب دور الـ16 من الدوري الأوروبي بفوزهم 5-0 على فرايبورغ، إلا أن مشاكل الدفاع لا تزال تؤثر على أداء الفريق. ورغم الوصول إلى ربع النهائي من الدوري الأوروبي، إلا أن وست هام يحتاج لتحسين أدائه الدفاعي إذا أراد المنافسة على المراكز المتقدمة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

بالإضافة إلى ذلك، يعاني وست هام من سجل سلبي يقلق، حيث لم يتمكن من تحقيق الفوز في أربع من آخر ست مباريات خارج ملعبه في جميع البطولات. على الرغم من تشبث الفريق بالمركز السابع في الجدول، إلا أنه يحتاج إلى تحسين أدائه خارج أرضه إذا أراد تحقيق النتائج الإيجابية.

مع تحديات الدفاع المتزايدة والأداء غير المتميز في المباريات الأخيرة خارج ملعبه، يعلم وست هام أنه يحتاج إلى تحسين أدائه قبل مواجهة نيوكاسل. ومع تشابك المنافسة على المراكز المتقدمة في الجدول، يجب على الفريق العمل على تجاوز التحديات الدفاعية وتحقيق النتائج الإيجابية لتحقيق أهدافه في الموسم الحالي.

إصابات تضرب صفوف وست هام قبل مواجهة أستون فيلا

تعرض لاعب وسط وست هام الهولندي سفين بوتمان لإصابة خطيرة في الركبة خلال مباراة هزيمة فريقه أمام مانشستر سيتي، حيث تأكدت إصابته بقطع في الرباط الصليبي الأمامي، مما يعني نهاية موسمه. ينضم بوتمان إلى قائمة الغائبين الطويلة التي تضم أيضًا لاعبين آخرين مثل ساندرو تونالي، وكالوم ويلسون، وجويلينتو، ونيك بوب.

بالإضافة إلى ذلك، فإن لويس مايلي وهو لاعب وسط موهوب يُعاني من إصابة في الظهر ومن المتوقع أن يغيب لمدة تصل إلى ستة أسابيع. وبالرغم من أن كيران تريبيير وتينو ليفرامينتو وهارفي بارنز يعانون من إصابات طفيفة، إلا أنهم قد يتمكنون من المشاركة في المباراة.

سيواجه مدرب وست هام، ديفيد مويس، تحديًا كبيرًا في إعداد التشكيلة لمواجهة أستون فيلا، خاصة مع إيقاف إدسون ألفاريز لمباراتين وإصابة كودوس. ومن المتوقع أن يكون كالفن فيليبس وجيمس وارد براوز على موعد مع العودة إلى التشكيلة الأساسية.

هناك أيضًا بعض الشكوك حول جاهزية لوكاس باكيتا ونايف أجويرد، بينما يأمل ماكسويل كورنيه في العودة إلى التشكيلة بعد إصابته في الفخذ، ولكن من غير المرجح أن يكون جاهزًا للمشاركة.

تعليقات (0)

إغلاق