موعد مباراة السنغال ضد بنين للاستعداد لتصفيات كأس العالم والقناة الناقلة

موعد مباراة السنغال ضد بنين للاستعداد لتصفيات كأس العالم والقناة الناقلة

مباراة ودية مثيرة تجمع بين منتخب السنغال ومنتخب بنين يوم الثلاثاء الموافق 26 مارس 2024. تأتي هذه المواجهة في إطار الاستعدادات للتصفيات المؤهلة لكأس العالم، حيث يسعى كل منتخب لتقديم أداء قوي واستعراض قدراته قبل بداية المنافسات الرسمية.

  • الموعد: الثلاثاء 26 مارس 2024، الساعة 21:30 بتوقيت مصر، 22:30 بتوقيت السعودية.
  • القناة الناقلة: لم يتم الإعلان عن القناة حتى الآن.

هذه المباراة تعد فرصة للفريقين لاختبار لاعبيهم وتجربة التشكيلات والتكتيكات المختلفة قبل المباريات الرسمية في التصفيات المؤهلة لكأس العالم. يتطلع كل منتخب إلى تحقيق الفوز وبناء الثقة لدى اللاعبين قبل بداية المشوار الحقيقي.

على الرغم من عدم الإعلان عن القناة الناقلة حتى الآن، فإن الجماهير ستتمتع بالفرصة لمشاهدة هذه المواجهة المثيرة عبر العديد من القنوات الرياضية المعتادة.

فرق المباراةالسنغال ضد بنين
الموعديوم الثلاثاء 26 مارس 2024
الزمن21:30 بتوقيت مصر، 22:30 بتوقيت السعودية
القناة الناقلةلم يتم الإعلان عن القناة
البطولةمباراة ودية – استعداد لتصفيات كأس العالم

مباراة ودية بين السنغال وبنين

قبل استئناف التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026، يتجه منتخب السنغال لمواجهة بنين في مباراة ودية مهمة على ملعب لا ليكورن يوم الثلاثاء. تأتي هذه المباراة في وقت حرج لكلا الفريقين، حيث يسعى بنين لكسر سلسلة النتائج السلبية التي طالته في المواجهات الأخيرة مع السنغال، بينما يسعى منتخب السنغال للمحافظة على الأداء الجيد الذي قدمه في مباراته الأخيرة ضد الجابون.

من المتوقع أن يكون لقاء السنغال وبنين مثيرًا، حيث يسعى كل منهما لتحقيق الانتصار ورفع معنويات الفريق قبل استئناف التصفيات المؤهلة لكأس العالم. وفي هذا السياق، قدمت السنغال أداءً جيدًا في مباراتها الأخيرة ضد الجابون، حيث فازت بنتيجة 3-0، وسجل كل من آرون أبيندانغوي (هدفًا في مرماه)، وميكايل فاي، وساديو ماني أهداف الفوز.

بعد خيبة أمل في كأس الأمم الأفريقية، يسعى منتخب السنغال للعودة بقوة واستعادة الزخم الإيجابي الذي كان عليه قبل البطولة. وبتصدرهم المجموعة الثانية في التصفيات المؤهلة لكأس العالم بأربع نقاط، يسعى للمحافظة على هذا التوازن وتحقيق نتائج إيجابية في الفترة القادمة.

سيكون لقاء السنغال وبنين فرصة للاختبار وتجربة بعض التكتيكات الجديدة قبل استئناف التصفيات المؤهلة لكأس العالم، ومن المتوقع أن يكون هذا اللقاء حافزًا إضافيًا لكل من الفريقين لتحقيق الانتصار وبناء الثقة قبل المنافسات الرسمية المقبلة.

بنين تتعادل مع ساحل العاج في مباراة مثيرة قبل استئناف التصفيات المؤهلة لكأس العالم

أظهرت منتخبات كرة القدم الأفريقية قوتها وإصرارها في المباراة الودية التي جمعت بين بنين وساحل العاج، حيث انتهت المباراة بالتعادل 2-2 على ملعب لا ليكورن. شهدت المباراة أداءً ممتازًا من كلا الفريقين، حيث حافظت بنين على صمودها وتمكنت من التعادل رغم تقدم ساحل العاج في بعض فترات المباراة.

سجل لاعبا الفريقين جونيور أولايتان وماكس جرادل أهدافهما لينتهي الشوط الأول بالتعادل، وفي الشوط الثاني نجح أولايتان في تسجيل هدفه الثاني ليضع بنين في المقدمة، إلا أن عمر دياكيتي من ساحل العاج سرعان ما عادل النتيجة.

بهذا التعادل، يواصل منتخب بنين سلسلة النتائج السلبية حيث لم يحقق الفوز في آخر 15 مباراة، وهو ما يعتبر تحديًا كبيرًا يجب على الفريق التغلب عليه في المباريات القادمة. من المتوقع أن يكون أداء بنين المشجع في هذه المباراة حافزًا إضافيًا للاستعداد لاستئناف التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

من جهة أخرى، يواجه منتخب السنغال تحديًا كبيرًا بعد سلسلة من الهزائم والتعادلات في المباريات الأخيرة، حيث سيحاول العودة بقوة وتحقيق الانتصارات في المباريات القادمة للمحافظة على مركزه في التصفيات المؤهلة.

تعتبر هذه المباراة الودية فرصة لكلا الفريقين لتحسين أدائهم واستعادة الثقة قبل استئناف المنافسات الرسمية، ومن المتوقع أن يكونوا مستعدين بشكل جيد للتحديات القادمة وتحقيق النتائج الإيجابية في المباريات المقبلة.

السنغال تستعد لمواجهة بنين بتشكيلة متنوعة

تأمل السنغال في تحقيق نتائج إيجابية عندما تواجه بنين في المباراة القادمة، ويبدو أن المدرب أولي سيسي يعتمد على تشكيلة متنوعة لتحقيق هذا الهدف. بعد أداء قوي أمام الجابون، قد يشهد التشكيل الأساسي بعض التغييرات لإدخال اللاعبين الذين لم يشاركوا في المباراة الأخيرة.

من المتوقع أن يكون حبيب ديالو وبولاي ديا وحبيب ديارا جزءًا من التشكيلة، مما يعزز خيارات الفريق في خط الوسط والهجوم. بالإضافة إلى ذلك، يتوقع أن يظل ساديو ماني، هداف المنتخب، في القائمة الأساسية لتوجيه الهجوم.

من الجدير بالذكر أن خط الدفاع قد يظل دون تغييرات كبيرة، حيث يتوقع أن يشارك عبدولاي سيك وسيدو سانو وفاي في هذا الخط. ومن المحتمل أن يظل موري دياو في حراسة المرمى لضمان الاستقرار في الخلف.

مع استمرار تألق لاعبي الوسط مثل أوليتان وسيسي دالميدا ودوكو دودو وحسن إيموران، يمكن أن يضمن الفريق توازنًا قويًا في خط الوسط. بالإضافة إلى ذلك، يجب على الهجوم السنغالي بقيادة موني أن يظل قويًا وفعالًا أمام مرمى بنين.

تعليقات (0)

إغلاق