موعد مباراة منتخب إنجلترا ضد بلجيكا الاستعداد لبطولة أمم أوروبا 2024 والقناة الناقلة

موعد مباراة منتخب إنجلترا ضد بلجيكا الاستعداد لبطولة أمم أوروبا 2024 والقناة الناقلة

مواجهة ودية مثيرة ستجمع بين منتخبي إنجلترا وبلجيكا يوم الثلاثاء الموافق 26 مارس 2024. تأتي هذه المباراة في إطار استعدادات المنتخبين للمشاركة في بطولة أمم أوروبا 2024، ومن المتوقع أن تكون فرصة لاختبار القوة والمهارة قبل انطلاق المنافسات الرسمية في البطولة القارية.

  • الموعد: الثلاثاء 26 مارس 2024، الساعة 21:45 بتوقيت مصر، 22:45 بتوقيت السعودية.
  • القناة الناقلة: beIN Sports HD 5.
  • الملعب: ملعب ويمبلي.

هذه المواجهة ستكون فرصة للاعبين لتقديم أفضل ما لديهم واختبار التشكيلات والاستراتيجيات المختلفة قبل انطلاق بطولة أمم أوروبا. يسعى كل منتخب إلى الفوز وإظهار أداء قوي يعكس تطلعاته في المنافسات القارية.

ستتاح المباراة للمشاهدين عبر قناة beIN Sports HD 5، مما يتيح لعشاق كرة القدم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فرصة متابعة هذا الصراع المثير.

باقتراب انطلاق بطولة أمم أوروبا 2024، يتطلع عشاق الساحرة المستديرة إلى مشاهدة أداء منتخبي إنجلترا وبلجيكا في هذه المباراة الودية، والتي يأملون أن تكون مؤشرًا على ما يمكن توقعه في البطولة الكبرى.

فرق المباراةانجلترا ضد بلجيكا
الموعديوم الثلاثاء 26 مارس 2024
الزمن21:45 بتوقيت مصر، 22:45 بتوقيت السعودية
القناة الناقلةbeIN Sports HD 5
الملعبملعب ويمبلي
البطولةمباراة ودية – استعداد لبطولة أمم أوروبا 2024

فشل منتخب إنجلترا وبلجيكا في تحقيق الفوز في مباريات الافتتاح

شهدت مباراتي الافتتاح لهذا العام في ويمبلي فشل كل من إنجلترا وبلجيكا في تحقيق الفوز، أو حتى التسجيل، في مواجهاتهما الودية مساء الثلاثاء.

في مباراة إنجلترا ضد البرازيل، انتهت بفوز المنتخب البرازيلي بهدف قياسي سجله إندريك، الذي يبلغ من العمر 17 عامًا، في الدقيقة 80 من المباراة. هذا الهدف جاء بعد أداء متواضع لهجوم إنجلترا الذي كان بلا هدف، حيث شهدت التشكيلة غياب كل من هاري كين وبوكايو ساكا.

على الرغم من تألق إندريك وفرحته بتسجيله أصغر هدف على الإطلاق في ويمبلي، إلا أن مشجعي إنجلترا شعروا بالتشاؤم بسبب الهزيمة، خاصةً بعد تلقي الفريق الهدف الأول على أرضهم في عام 2024.

بالنسبة للمدير الفني جاريث ساوثجيت، كانت هذه الخسارة أول هزيمة ودية له على ملعب ويمبلي، وهي الخسارة الأولى لإنجلترا منذ الخروج من كأس العالم 2022. وعلى الرغم من العديد من الإيجابيات في أداء الفريق، فإن النقص في التسجيل كان يعتبر نقطة سلبية واضحة.

هذه الخسارة تعتبر الأولى لإنجلترا في مباراتين وديتين متتاليتين على أرضها منذ عهد المدير الفني السابق روي هودجسون في نوفمبر 2013، حيث خسر الفريق أمام تشيلي وألمانيا دون تسجيل أي هدف.

في الوقت نفسه، خيبت بلجيكا الآمال في مباراتها مع جمهورية أيرلندا بالتعادل السلبي، مما يجعل الفريقان متحدين لتحقيق الفوز في المباراة الودية القادمة لهما.

مباراة بلجيكا وإنجلترا

فشل المنتخبان البلجيكي والإنجليزي في تحقيق الفوز – أو حتى التسجيل – في مباراتهما الودية في ويمبلي ليلة الثلاثاء، مما أدى إلى نتيجة التعادل بلا أهداف.

في مباراة البرازيل والإنجلترا، لم يكن لدى الفريق الإنجليزي الهجوم اللازم لكسب اللقاء، حيث فشل في التسجيل على مدار الـ 90 دقيقة. بالمقابل، سجل إندريك، البالغ من العمر 17 عامًا، هدفًا للبرازيل في الدقيقة 80، وهو الهدف الذي قاد السيليساو للفوز.

على الرغم من أن الهجوم كان مشكلة بالنسبة لإنجلترا، إلا أن الفريق أظهر بعض الإيجابيات في الأداء، وكان بمقدوره التفوق في بعض المناسبات على العشب البرازيلي.

بالنسبة لبلجيكا، فقد كانت المباراة ضد جمهورية أيرلندا تحديًا آخر، حيث لم يتمكن الفريق من التسجيل طوال الـ 90 دقيقة. كانت ركلة الجزاء التي أحرزها سيلز هي اللحظة الوحيدة التي كادت أن تعطي الفريق البلجيكي الفوز، لكن فيرجسون تصدى لها ببراعة.

على الرغم من الأداء الهجومي المتواضع، فإن الشياطين الحمر يمتلكون سجلًا جيدًا حيث لم يتلقوا أي هزيمة في آخر 12 مباراة، وهو إنجاز يجب على الفريق أن يفخر به.

على الرغم من غياب لاعبين مهمين مثل روميلو لوكاكو وكيفن دي بروين، إلا أن بلجيكا لا تزال تمتلك جودة تكفي لتحقيق النجاح في المباريات المقبلة.

بشكل عام، فإن مباراة القادمة بين بلجيكا وإنجلترا تعد فرصة لكلا الفريقين للتحسن وتحقيق الانتصار قبل البطولات القادمة، ومن المتوقع أن تكون مباراة مثيرة لمحبي كرة القدم.

الإصابات تطال منتخبات إنجلترا وبلجيكا قبيل المباراة الودية

شهدت تشكيلة منتخبي إنجلترا وبلجيكا تغييرات كبيرة بسبب الإصابات قبل المباراة الودية بينهما. في لحظات قليلة من دخوله لإنقاذ هجمة لفينيسيوس جونيور، أصيب الظهير الأيمن لمنتخب إنجلترا، كايل ووكر، بإصابة واضحة في أوتار الركبة، مما استدعى خروجه من الملعب في الدقيقة 19. وبهذا التغيير، انضم ووكر إلى قائمة الغيابات التي تضمنت أيضًا هاري ماغواير وسام جونستون بسبب الإصابات. وبجانبهما، غاب القائد هاري كين أيضًا بسبب إصابة في الكاحل، فيما تواجه كول بالمر وجوردان هندرسون احتمالية الغياب أيضًا.

بالنسبة لمنتخب بلجيكا، غاب هداف الفريق روميلو لوكاكو بسبب إصابة في الفخذ، ومن المتوقع أن يشارك في المباراة. أما خيارات المدرب دومينيكو تيديسكو فتظل واسعة، وخاصة في الهجوم حيث يمكن لجيريمي دوكو ودودي لوكيباكيو أن يمثلوا بدلاً منه.

مع تواجد عدة لاعبين جدد في التشكيلة بسبب الإصابات، يتعين على كل منتخب الاستعداد بشكل جيد لهذه المباراة الودية المهمة والتي يمكن أن تكون فرصة للاختبار وتجربة اللاعبين الجدد في الفريق.

تعليقات (0)

إغلاق