موعد وتفاصيل مباراة قطر ضد أوزبكستان في ربع نهائي كأس آسيا 2023 والقنوات الناقلة

موعد وتفاصيل مباراة قطر ضد أوزبكستان في ربع نهائي كأس آسيا 2023 والقنوات الناقلة

تتجه أنظار عشاق كرة القدم نحو مباراة مثيرة وحاسمة في ربع نهائي كأس آسيا 2023، حيث يلتقي منتخب قطر مع نظيره الأوزبكي. يقدم لكم موقع كورة 24 تفاصيل هذه المواجهة المرتقبة، التي ستُلعب يوم السبت 3 فبراير 2024، في تمام الساعة 17:30 بتوقيت مصر والساعة 18:30 بتوقيت السعودية، على أرض استاد البيت.

يعد هذا اللقاء فرصة حاسمة لكل منتخبين للتأهل إلى نصف نهائي البطولة، وسيكون الجمهور على موعد مع عرض كروي مثير ومنافسة قوية بين الفريقين. يتوقع أن تكون المباراة مليئة بالتشويق والإثارة، حيث يسعى كل منتخب للظفر بالفوز والاقتراب أكثر من حلم الوصول إلى نهائي كأس آسيا.

ستكون القناة الناقلة لهذا اللقاء beIN ASIAN CUP، مما يعني أن عشاق اللعبة سيتمكنون من متابعة كل لحظة من تلك المواجهة المهمة عبر شاشاتهم. يتوقع أن تكون المباراة مليئة بالمهارات والتكتيكات الرائعة، حيث سيسعى كل فريق للسيطرة على مجريات اللعب وتحقيق الفوز.

في ظل الأجواء الرياضية الحماسية، ينتظر عشاق الكرة القدم هذا الصراع الكروي بفارغ الصبر، في انتظار مشاهدة أي منتخب سيتمكن من التأهل ومنح جماهيره الفرحة والاعتزاز. تبقى مباراة قطر وأوزبكستان على موعد مع تاريخ ملحمي يتحدد بلحظاته الرائعة على أرض الملعب.

قطر تسعى للتأهل إلى نصف نهائي كأس آسيا بمواجهة حاسمة مع أوزبكستان

يستعد منتخب قطر لمواجهة أوزبكستان في دور الثمانية، بحثًا عن التأهل إلى نصف نهائي البطولة للمرة الأولى منذ عام 2011. تلعب هذه المباراة يوم السبت على أرضية استاد البيت، وهي تعد فرصة حقيقية للفريق القطري للتألق وإظهار إمكانياته في مواجهة فريق أوزبكستان الصعب.

في دور الستة عشر، خاضت قطر مواجهة مثيرة أمام منتخب فلسطين، حيث كانت متأخرة بهدف، ولكن بفضل إرادتها القوية وإدارة تكتيكية ذكية، تمكنت من العودة وتحقيق الفوز 2-1. هذا الانتصار لا يعكس فقط قوة الفريق القطري بل يبرز أيضًا قدرته على التعامل مع المواقف الصعبة وتحقيق الانتصارات في المراحل الحاسمة.

من ناحية أخرى، قدم منتخب أوزبكستان أداءً مميزًا في دور الستة عشر، حيث تغلب على تايلاند بنتيجة 2-1. يتطلع الفريق إلى استمرار هذا الأداء القوي والتألق في المواجهة القادمة أمام قطر. مع اعتبار أوزبكستان دولة المضيفة، سيكون لديها دعم كبير من جماهيرها، مما يجعل المباراة أكثر تشويقًا وتحديًا.

تعتبر هذه المواجهة بين قطر وأوزبكستان فرصة للفريقين لتحقيق حلم الوصول إلى نصف نهائي البطولة. يتوقع الجمهور المحلي دعمًا كبيرًا لمنتخب قطر، فيما يسعى منتخب أوزبكستان للخروج بنتيجة إيجابية وتحقيق التأهل. سيكون للمهارة الفردية والتكتيكات الفريقية دور كبير في تحديد الفائز في هذه المواجهة المثيرة.

مع اقتراب لحظة الصافرة الأولى، ينتظر عشاق الكرة الآسيوية مواجهة حماسية ومثيرة، حيث يتنافس الفريقان على مكان في نصف نهائي البطولة، وسيبقى العالم رقيبًا على هذا الصراع الرياضي الشيق.

قطر تتغلب على منتخب فلسطين في كأس آسيا بأداء قوي وتحقق الانتصار

في لقاء مثير جمع المنتخب القطري بالمنتخب الفلسطين يوم الثلاثاء، وعلى الرغم من مواجهة صعوبات أولية، نجحت في تحقيق انتصار مهم والمحافظة على سجلها الخالي من الهزائم في هذه البطولة.

كانت البداية صعبة للمنتخب القطري، حيث واجهوا أول انتكاسة لهم في البطولة بخسارة هدف أمام فلسطين، ولكن يُحسب لهم أنهم استعادوا توازنهم وعادلوا المباراة في الشوط الأول، ليسيطروا بعد ذلك على اللعب في الـ45 دقيقة الأخيرة ويسجلوا هدف الفوز.

هذا الانتصار لم يكن مجرد فوز عادي، بل كان الفوز الأول الذي يهتز فيه شباك المنتخب في هذه النسخة من كأس آسيا. بهذا الفوز، ارتفع عدد انتصارات المنتخب القطري في البطولة إلى 11 مباراة، مما يبرز جاهزيتهم وقوتهم التنافسية.

المنتخب القطري واجه تحديًا حقيقيًا عندما استقبل هدفًا في مرماه أمام فلسطين، ولكنهم أظهروا ثباتًا نفسيًا وتكتيكًا رائعًا ليقلبوا الطاولة ويحققوا الفوز. يُشير أيضًا الأداء الدفاعي القوي إلى استمرار تطور هذا الفريق في كأس آسيا.

رغم أنهم وجدوا أنفسهم متأخرين لأول مرة في هذه البطولة منذ يناير 2015، تمكنوا من العودة بقوة وتحقيق الفوز. يظهر هذا الروح القتالية والقدرة على التعامل مع المواقف الصعبة أن فريق قطر يعتبر منافسًا قويًا في السباق نحو اللقب.

من الملاحظ أن قطر تظهر بأداء مثالي في المباريات المتقاربة، حيث حققت الفوز في آخر ثلاث مباريات لها بنتيجة هدف وحيد. تعكس هذه النتائج استقرار الفريق واستعداده للتحديات المقبلة في البطولة.

أوزبكستان تحقق التأهل إلى دور الثمانية في كأس آسيا بأداء قوي

شهدت مباراة أوزبكستان يوم الثلاثاء تألقًا استثنائيًا، حيث نجح الفريق في التأهل إلى دور الثمانية في كأس آسيا، محققًا هذا الإنجاز للمرة الخامسة في آخر ست مشاركات في البطولة. رغم تلقيهم هدف التعادل في الدقائق الأخيرة، استطاع فريق التوراني الحفاظ على هدوء أعصابه وتحقيق هدف الفوز في الوقت الإضافي.

تظهر إحصائيات أوزبكستان أنهم استقبلوا هدفًا أو أقل في ست مباريات متتالية بجميع المسابقات، ورغم ذلك، يظلون ثابتين على مسار الانتصارات، حيث واصلوا سلسلة النجاح بلغت 11 مباراة خالية من الهزائم.

تأتي تحسنات في جودة الهجوم لمنتخب الذئاب البيضاء تحت إشراف المدرب سريكو كاتانيتش، الذي شهدت مسيرته تقدمًا كبيرًا خاصة بعد الهزيمة في مباراة ودية أمام الولايات المتحدة الأمريكية في سبتمبر الماضي. سجل المنتخب عدة أهداف في ثماني من أصل 11 مباراة سابقة، مما يبرز تحسن الأداء الهجومي والقدرة على إحراز الأهداف.

لفتت الإحصائيات أيضًا إلى أن أوزبكستان لم تخسر أمام أي فريق آسيوي منذ نهائي كأس أمم اتحاد آسيا الوسطى، حيث تمكنوا من الحفاظ على سجلهم الناجح أمام الفرق القارية.

قطر وأوزبكستان في لقاء حاسم في كأس آسيا

في يوم الثلاثاء، شهدت مباراة قطر وفلسطين لحظات فريدة، حيث عاد رورو للمشاركة مع منتخب قطر بعد غياب في الجولات السابقة، واستبدل طارق سلمان الذي كان يحتل مقعدًا في التشكيلة الأساسية. ورغم تعادل المباراة في الدقائق الأخيرة، نجح منتخب قطر في السيطرة على الأعصاب وتسجيل هدف الفوز بعد سبع دقائق من التعادل.

بوعلام خوخي وبسام الراوي كانا العنصرين الوحيدين اللذان حافظا على مكانهما في التشكيلة الأساسية، مكونين مع لوكاس مينديز خط دفاع قوي. وكانت مشاركة حسن الهيدوس حاسمة، حيث سجل هدفه الدولي الـ39 ليسهم في تأهل منتخب قطر.

في المجموعة نفسها، شهدت مواجهة أوزبكستان مع تايلاند تألقًا مميزًا، حيث أحرز عزيزبيك تورجونبويف هدفًا رائعًا ليقود منتخبه للتقدم. وبالرغم من غياب إيجور سيرجييف بسبب الإصابة، نجحت أوزبكستان في الفوز بفضل تألق لاعبيها مثل أبوسبيك فيزولاييف الذي سجل هدف الفوز.

لم يكن الأمر محصورًا في الهجوم، بل شهدت المباراة مشاركة لاعبين بارعين مثل أوديليون هامروبيكوف الذي خاض مباراته الدولية الخمسين، وأوستون أورونوف الذي أضاف لمسة خاصة بمشاركته في مباراته الخامسة والعشرين، بينما اقترب جلال الدين مشاريبوف من اللعب في 60 مباراة مع المنتخب الوطني.

بهذه الأداء المتألق، يستمر كل من قطر وأوزبكستان في مشوارهما بالبطولة، ويثبتان جاهزيتهما للتحديات القادمة في كأس آسيا.

إغلاق